سجل الآن لتصلك النشرة الإخبارية الأسبوعية لمشروع أخبار الصين وأفريقيا مجانًا عبر البريد الإلكتروني
  • This field is for validation purposes and should be left unchanged.

اتبع CAP على وسائل التواصل الاجتماعي

تعتقد الصين أن إجراءاتها في شينجيانج يمكن أن تساعد الحكومات العربية في محاربة التطرف الإسلامي

جانب من الاجتماع. الصورة عبر وزارة الخارجية الصينية

التقى نائب وزير الخارجية الصينية تشينج جوبينج،  مع محللين أمنيين في الإمارات العربية المتحدة في وقت سابق خلال شهر سبتمبر لمناقشة "إنجازات بكين في مكافحة الإرهاب والتطرف في شينجيانج.

وانضم للاجتماع مسؤولين من مكتب الأمن العام في شينجيانغ لمناقشة ما وصفوه بـ "مخاوف وتدابير أمنية لمكافحة الإرهاب".

ويعكس الاجتماع  محاولات الصين الدفاع عن سياساتها المثيرة للجدل  في شينجيانج أثناء التعامل مع دول منطقة الشرق الأوسط.  كما تحاول الصين الترويج لتلك السياسات من خلال اجتماعات مماثلة.

ويتنقاض اللقاء الودي مع تعليق الأمم المتحدة حول قضية شينجيانج حيث قال المندوب السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أن سياسة الصين في شينجيانج  "قد تشكل جرائم دولية وجرائم ضد الإنسانية."