سجل الآن لتصلك النشرة الإخبارية الأسبوعية لمشروع أخبار الصين وأفريقيا مجانًا عبر البريد الإلكتروني
  • This field is for validation purposes and should be left unchanged.

اتبع CAP على وسائل التواصل الاجتماعي

جنوب أفريقيا تفرض حماية على الحمير لمنع تهريبها للصين من أجل مادة "الإيجاو"

صورة للحمير في جنوب أفريقيا. لصورة عبر مجاهد صفوالدين / وكالة فرانس بريس

فرضت جنوب أفريقيا حماية مشددة على الحمير لمنع تهريبها للصين حيث تسود معتقدات بأنّ لجلدها فوائد طبية متعددة

وتعاني جنوب أفريقيا من انخفاض أعداد الحمير الموجودة بالبلاد بسبب الصيد غير الشرعي حيث تشير دراسة حديثة أعدّتها جامعة جنوب أفريقيا إلى أنّ أعداد الحمير في البلاد انخفضت بنسبة تفوق 30% خلال السنوات العشرين الأخيرة، فبعدما كانت جنوب أفريقيا تضم 210 ألف حمار سنة 1996، شهدت أعداد هذه الحيوانات انخفاضاً ليصل العدد إلى 146 ألفاً عام 2019.

ويعود سبب الانخفاض في أعداد الحمير إلى الطلب الكبير على مادة تطلق عليها تسمية "إيجياو" تُستخلص من الجيلاتين الموجود في جلد هذه الحيوانات بمجرّد غليه.

وتشكل الصين السوق الاستهلاكية الأبرز لهذه المادة، إذ تحتاج إلى أكثر من عشرة ملايين حمار سنوياً لتلبية الطلب في سوقها هذه المقدرة قيمتها بملايين الدولارات، على ما توضح المنظمة البريطانية لحماية الحمير "دونكي سانكشواري". ويصل سعر الكيلوغرام الواحد من الـ"إيجياو" في آسيا إلى نحو 360 دولاراً.

وتصدّر جنوب افريقيا رسمياً 10500 من جلود الحمير سنوياً إلى هونغ كونغ والصين. لكنّ الكميات الفعلية المُصدرة إلى هذين البلدين هي بلا شك أعلى بكثير في ظل وجود سوق غير شرعية

رابط الخبر الأصلي من هنا